شتاء شرق المتوسط بين نهاية العام وبدايات 2018

أ . محمود بني خالد
أ . محمود بني خالد
مُدون في طقس العرب
2017/12/25 م ، 7 \ ربيع الآخر \ 1439هـ
شتاء شرق المتوسط بين نهاية العام وبدايات 2018
تعبيرية

طقس العرب - أ . محمود بني خالد

 

بعد عودة الاستقرار وارتفاع درجات الحرارة إلى أجواء المملكة وعموم شرق المتوسط خلال هذا الأسبوع، تنتظر المنطقة عودة الاضطرابات الجوية من جديد مع الأيام الأخيرة من العام وبداية العام المقبل، إذ تشير الخرائط الجوية المعالجة في أروقة طقس العرب إلى احتمال تشكل مرتفع جوي غرب القارة الأوروبية يعمل على دفع المزيد من الكتل الهوائية الباردة إلى وسط المتوسط ومن ثم تحركها صوب المنطقة لينشأ عنها منطقة من الضغط المنخفض في عموم الحوض الشرقي للبحر الأبيض المتوسط 

 

ويُتوقع- بمشيئة الله - أن يتعمق منخفض جوي سطحي بالقرب من السواحل المصرية مع الأيام الأخيرة من ديسمبر الجاري، متسببًا بهطول الأمطار على شمال مصر قبل أن يتحرك إلى الشمال الشرقي عبر جزيرة قبرص، وتتوقف فعالية هذا المنخفض الجوي في المملكة على طبيعة مسار حركته والرياح المصاحبة له، والتي قد ينتج عنها أحوال جوية غير مستقرة تحمل معها هطولا للأمطار في أماكن متعددة خاصة سواحل بلاد الشام، أو هطولا منتظما للأمطار في مناطق هامة من المملكة في حال نجح منخفض جوي في التشكل حول جزيرة قبرص، إذ لا تزال طبيعة هذا النظام غير واضحة المعالم لبُعد الفترة زمنيا، وستتم مراقبته خلال بقية أيام هذا الأسبوع للوصول إلى صورة أوضح لما ستؤول إليه الأمور

 

إلى ذلك، لا تزال الأنظمة الجوية في محيط المنطقة مهيأة لاستقبال المزيد من الفعاليات الجوية الباردة والماطرة خلال شهر كانون ثاني المقبل على الأقل، نتيجة تواجد إشارات لاحتمال عودة المرتفعات الجوية إلى غرب القارة الأوروبية بين حين وآخر، وبالتالي نفتح الإحتمال لتحسن الأداء المطري لعموم شرق المتوسط بما فيه المملكة، بمشيئة الله

 

وسيقوم كادر التنبؤات الجوية في طقس العرب بمتابعة آخر التطورات والمستجدات حول سلوك الأنظمة الجوية المتوقعة خلال الفترة المقبلة وإعلامكم بها تباعا إن شاء الله .

اذا اردت المساهمة في إثراء محتوى "طقس العرب" قم الآن بكتابة المقالات والاخبار وأرسلها إلينا لنقوم بنشرها وكن جزءاً من مجتمع طقس العرب
شاهد أيضاً